• slidebg1

عن الدكتورة هبة قطب

رائدة متخصصة في علم الجنس والإستشارات الزوجية والأسرية

الخبرات العملية

المراكز الأكاديمية أكتوبر 2005 إلى الوقت الحاضر - استاذ الطب الشرعي - معيد للطب الشرعي، أبريل 1995- مايو 1997 - مساعد محاضر May1997- مايو 2000

الدرجات العلمية

M.D. PH.D.جامعة القاهرة، ديسمبر 1991 - ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية، جامعة القاهرة - دبلوم في النشاط الجنسي البشري من الأكاديمية الأمريكية للمتخصصون في علم الجنس السريري، جنوب ميامي بيتش، فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية، ديسمبر 2003.

أنشطة رائدة

أول طبيبة مصرية وعربية متخصصة في الطب الجنسي والإستشارات الجنسية
مكتشفة علاج التشنج المهبلي - مكتشفة طريقة لعلاج الشذوذ الجنسي
مكتشفة طريقة لعلاج مشاكل الانتصاب والتي كانت تعتبر ميؤوسا منها، وأيضا طريقة لعلاج سرعة القذف

الكتب والإعلام والبرامج التلفزيونية

كتاب في الطب الشرعي لطلاب المرحلة الجامعية الطبية.
4 كتب في العلاقات الجنسية
3 كتب تعد موسوعة عن النشاط الجنسي البشري (تحت الإعداد)

اسأل د. هبة ؟؟؟

السؤال: أنني سيدة متزوجة من خمس سنوات، وزوجي بالخارج، وإجازته قصيرة جداً ما بين شهر وشهر ونصف، وعندما يأتي، أفرح به كثيراً، ولكن أثناء الجماع، أتألم بشدة إلى أن أتعود عليه، ثم أجده مسافراً، وهذه هي حياتي منذ زواجي، وأنا أتعب نفسياً من هذا الموضوع ولا أجد له حلاً!!..

د.هبه قطب, 
... مشكلتك متكررة لتكرار الظروف المشابهة لظروف زوجك لدى رجال كثيرين بسبب ظروف السفر والعمل سواء خارج أو داخل البلاد، والذي يترتب عليه عدم تواجد الرجل مع زوجته باستمرار، وبالتالي عدم انتظام العلاقة الجنسية بين الزوجين بالمعدلات التي تكفل السلاسة في الأداء وبالتالي في الاستمتاع بين الزوجين وخاصة لدى الزوجة، التي تستلزم سلاسة الأداء لديها الانتظام في العلاقة، والذي يعمل على زيادة مرونة النسيج المطاطي الموجود حول فتحة المهبل..
ولكن لهذه المشكلة حل، وهي تمرين بسيط تقومين به يا سيدتي العزيزة في فترات غياب زوجك، بشكل يومي ودوري حتى لا تخسرين المرونة التي تحدث بالانتظام في العلاقة أثناء فترة وجود زوجك، وهو عبارة عن شد متكرر للجلد الخارجي للجدار الخلفي لفتحة المهبل، تقومين به بنفسك يا سيدتي، وكلما سنحت لك الفرصة لذلك، فذلك سيعطيك نفس نتيجة الانتظام في العلاقة مع الزوج، وستجدين بهذا التمرين البسيط نتيجة طيبة حال عودة زوجك في إجازته القادمة إن شاء الله
جاءتني رسالة من أحد االمصريين المقيمين في أمريكا، هو متزوج من أمريكية مسلمة -والسؤال الأول عن نقطة "G" أما السؤال الثاني فهو عن مداعبة ثدي المرأة ومدى كم الاستثارة لها من جراء هذا النوع من المداعبة.

د.هبه قطب, 
إن هذه النقطة مسماة بهذا الحرف نسبة إلى أحد أطباء أمراض النساء الألمان واسمه "Grafenburg"، وهي مجرد نظرية علمية اقترحها هذا الطبيب وليست حقيقة واقعة كما يظن الكثيرون.. وقد استند هذا الطبيب في اعتقاده إلى أن النهايات العصبية الموجودة في جدران قناة المهبل هي مركزة بشكل شبه كامل في هذه المنطقة المسماة بـ"G – spot" والتي تقع -بناء على وصفه- على بعد حوالي 4- 5 سم عن الفتحة المهبلية الخارجية في الجدار الأمامي للمهبل.. ولكن النظرة الطبية لهذة النظرية لا تتخطى كونها نظرية، ذلك لأن الأبحاث المتتالية في العقود التالية لبزوغ هذه النظرية أثبتت أن مناطق الاستمتاع الأقصى تختلف من امرأة لأخرى وغير ثابتة عند هذه النقطة، فهناك من يستمتعن من الجدار الخلفي للقـــناة الـــمهبلـــية، وهــناك مــن يــستمــتعن من الجـــدران الجـــانبية، كــما أن هــناك من يستمـــتعن أيضاً من الــجدار الأمــامي، وربما يــكون ذلــك عنــد نقطة "G- spot" أو فوقها أو تــحتها، ولكـــن شهرة "G- spot" جاءت لأن زاوية دخول العضو الذكري أثناء الجماع، وأيضاً وجود نقطة التلاقي العظمي بين عظمتي الحوض في مكانها في الجسم، يجعل منطقة الـ"G spot" منحصرة بين قوتين ضاغطتين، إحداهما أمامها "العظام"والأخرى خلفها "القضيب"، مما يجعل النهايات العصبية الموجودة فيها تستثار بشكل مزدوج.. وأعود فأقول إن هذه ليست مسألة ثابتة عند كل النساء، فالمعطيات قد تختلف مما يؤثر على النتائج.
وهنا لا يفوتني أن أقول إن زوجتك يا سيدي العزيز قد تكون مستمتعة بالفعل ولكن بسبب توقعها أن هناك "G- spot" وأن الاستمتاع الداخلي يشبه الاستمتاع والشبق الخارجين، قد تكون غير قادرة على تعريف استمتاعها ذاك على
أنه استمتاع، فهي لا تنتبه له، ولا تلتقطه من بين وجدانها، بسبب انشغال ذهنها بقضية انتظار شعور آخر لن يأتي أبداً... فلتخبرها يا سيدي العزيز بهذه الحقائق العلمية ودعها تفرغ ساحة ذهنها لاستقبال ما يحدث من انفعالات وتقيس عليه استمتاعها فيما بعد، وليس على شيء وهمي لم تشعر هي به قبلاً أبداً، وهو في الأصل شيء افتراضي ونظري ولا يشمل كونه موجوداً وراسخاً عند كل النساء كما يظن معظمهن، بل ومعظم الرجال أيضاً.

وبالنسبة للسؤال الثاني..... أقول يا سيدي إن هناك نقطتين مهمتين بهذا الخصوص:
النقطة الأولى:
أن الإحساس بالإثارة الجنسية المنقول عن طريق مداعبة الثدي هو ذات الإحساس بالنسبة للذكر والأنثى، ذلك أن الفرق التشريحي بين الجنسين هو فقط في تطور ونمو الغدد اللبنية في الثدي، والتي تنمو عند المرأة لأنها الطرف الذي سيرضع وليدها، ولذلك فإنه يجب أن يكون الثدي جاهزاً لوظيفته القادمة عند الأنثى، وذلك بمساعدة هرمونات الأنوثة التي يفرزها المبيض قبيل الوصول للبلوغ، أما بالنسبة للإحساس بالإثارة الجنسية فالمسئول عنها هي النهايات العصبية الموجودة في حلمات الثديين وهذا هو الشيء الثابت بالنسبة للجنسين.
النقطة الثانية:
أن الاستثارة الناتجة عن مداعبة حلمات الثديين هي جزء من القوالب الجنسية، ولكن مدى وكم الاستمتاع وبالتالي كم الاستثارة الناتجة عنه في كلا الجنسين، فهذا هو الشيء الخاضع للقالب الجنسي المرن لكل شخص -راجع القوالب الحنسية- أي أن الأمور لا تخضع لقوانين ثابتة يا صديقنا العزيز، ولكن تخضع للميول الشخصية لكل من الزوجين في الطريقة المفضلة له ليشعر بالرضا والاستمتاع الجنسي ويسري هذا الحديث وهذه الحقائق الثابتة على كل طرق الإثارة بين الزوجين، سواء الإثارة اليدوية أو الإثارة الفموية كما اشتمل سؤالك يا صديقنا.
أما عن ملحوظتك عن أن زوجتك أمريكية فهذا لا يشكل فرقاً في هذه الأشياء، فكونها مسلمة وقطعاً هي فتاة ملتزمة، فذلك يدخلها في زمرة الفتيات اللاتي يجهلن عن الجنس أكثر مما يعلمن، وبذلك تكون المشكلة هي ذاتها سواء كانت الزوجة أمريكية أو مصرية أو عربية أو أعجمية أو أي شيء آخر.. ولقد لمست بنفسي هذا التطابق في شكاوى العلاقات الجنسية لدى المنضبطين بين الحالات التي أراها في مصر وتلك التي كنت أسمع التقارير الطبية عنها من زملائي المتخصصين في العلوم الجنسية في الولايات المتحدة وأيضاً في أوروبا وخاصة في ألمانيا بالرغم مما تشتهر به ألمانيا من إباحية جنسية، ولكن في كل المجتمعات يوجد الالتزام واستنكار الخطأ وأيضاً مشاكل عدم الإلمام بالثقافة الجنسية الكافية لدى الأزواج المعتدلين الملتزمين، مما يفرز نفس الاستفسارات والتي أحياناً تنقلب إلى مشكلات مستفحلة حين لا يتم علاجها المبكر...
بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما دائماً في خير بإذنه تعالى إنه نعم المولى ونعم النصير.
أنا عمري 25 سنة، متزوجة من سنة، واستفساري هو أنه بعد انتهاء العلاقة الحميمة مع زوجي لا أتحمل منه أبسط مداعبة لمدة ساعتين أو ثلاثة، وأصبح عصبية جداً إذا حاول مداعبتي بلطف، مع العلم أن زوجي رقيق جداً معي.. وشكراً..

د.هبه قطب,
إن شكواك تنحصر في المرحلة الرابعة من الدورة الجنسية (راجع الدورة الجنسية في الأرشيف)، وتقولين إنك لا تطيقين فيها أي شيء يكون له مدلول جنسي، وتقولين أيضاً إن هذا يطول لمدة ساعتين أو ثلاثة، وهنا أقول لك إن ما تشكين منه هي أعراض نفسية بحتة، فمن الناحية العلمية، المرأة تختلف عن الرجل في هذه النقطة تحديداً، فهي لا تحتاج لفترات الراحة أو السكون ما بين دورتين جنسيتين، ولكن يمكنها الاستمرار في النشاط الجنسي لدورات متتالية عديدة... أما الرجل فهو الذي يتعرض لفترات السكون تلك إجبارياً بين كل دورة جنسية وأخرى، وهذا الاختلاف هو بسبب الاختلاف في الشكل التركيبي للأعضاء الجنسية لدى كل منهما... أما ما يحدث لك يا سيدتي فقد يكون مجرد برمجة للجهازالعصبي على ذلك، أي أنك حال اكتسابك ثقافتك الجنسية من أي من المصادر التي استقيت منها معلوماتك، قيل لك -ولو عرضاً- إن المرأة تصاب بالعصبية وربما بالقشعريرة إذا ما حاول زوجها لمسها أو مداعبتها بعد اللقاء الجنسي، فانطبع ذلك في ذهنك وتمت برمجة جهازك العصبي على هذا الأساس، ولكنه ليس الأصل علمياً أو عضوياً على الإطلاق...أما زوجك فدعيني أخبرك عنه شيئاً.. إنه ثابت بكل المقاييس بالنسبة له من الناحية العلمية أنه غير قادرعلى التفاعل الجنسي، بل إنه ليست لديه القدرة على الرغبة الجنسية أساساً بعد اللقاء الجنسي، أما بالنسبة لمداعبته لك فهي مداعبة عاطفية وليست جنسية، فباب الجنس لديه مغلق بالقوى الجبرية لمدة متفاوتة بعد القيام بالعلاقة معك، فلم لا تحذين حذوه يا صديقتنا العزيزة وتبدئين مع نفسك كخطوة أولى بمحاولة الفصل بين العاطفة والرغبة، ثم تتطورين بأن تعيدي برمجة جهازك العصبي لتصبح الأمور في صالحك، ويكون ذلك تدريجياً بداية بمحاولة السيطرة على عصبيتك التي تنتج عن مداعبة زوجك لك، ثم شيئاً فشيئاً حتى تصبح هذه المداعبات مبعث سرور ورضا لكليكما مادام زوجك يتمتع بهذه الرقة التي أشرت أنت إليها.
وأخيراً اعلمي يا صديقتنا العزيزة أن الله قد أوجد لنا قوى خفية بين جنبات أنفسنا تجعلنا قادرين على إخضاع مشاعرنا حسبما تتراءى لنا الظروف المحيطة بنا، فما أسهل الاستسلام لما يسيء إلينا ولكن ما أجمل الانتظار والتغلب على ما كنا نراه أمراً واقعاً لا يمكن اجتيازه أو تغييره، وخاصة في حالة مثل حالتك، حيث يفرض نفسه عليك بما يحول دون سعادتك مع زوجك بالشكل الذي يرتضيه، وبذلك فإنك تضيعين على نفسك وعليه أوقاتا هي من أجمل وأرق أوقات حياتكما معاً، وهي أيام العسل التي تعيشانها الآن... فاستمتعي يا سيدتي واستزيدي من الاستمتاع وأمتعي زوجك برضاك معه وبتجاوبك وأظهري له كل ذلك، فهذا يضيف ويضيف إلى سعادتكما في حياتكما الزوجية التي نسأل الله أن يكتب لها السعادة المستمرة والمتجددة ورضاكما الدائم عن بعضكما البعض إن شاء الله.
 أنا فتاة أبلغ من العمر 21 عاماً، بس فيَّ حاجة مش عارفة ده مرض ولا إيه، أنا في السن ده بابقى عايزة أمارس الجنس، بس مش مع الشباب، لأ مع البنات، وباحس بالمتعة قوي لما بابوس بنت معينة، باحس إني أنا الراجل وهي الست..المشكلة دي عندي من زمان، ونفسي حد يرد عليّ ويقول لي إيه اللي أنا فيه ده، وياريت حد يوصف لي دكتور لو موضوعي محتاج؛ لأن كمان فيه شخص متقدم لي، وخايفة أوافق ونتجوز وما أحسش معاه بمتعة لأني باميل للمتعة مع البنات أكثر بس ياريت حد يشوف لي حل وشكراً

د.هبه قطب,
إن ما تشعرين به يسمى بـ"الميول المثلية"، أي ميل جنسي إلى نفس الجنس، سواء كان ذاك ذكرا يميل لذكر (أو للذكور عموماً) أو أنثى تميل لأنثى (أو للإناث جميعاً)، وهذا الأمر ليس غريزياً أو خلقياً كما يظن البعض، أو كما تقول الدراسات الأمريكية بهذا الخصوص (حتى سنة 1978، كان الباحثون الأمريكيون يعتبرون الميول المثلية والممارسات المثلية من الانحرافات الجنسية والسلوكية، ثم فجأة غيروا رأيهم) ولكن الثوابت الدينية، وهي الثابتة والراسخة إلى أبد الدهر لا تقول ذلك، وهكذا فإن ما تعانين منه هو اضطراب نفسي وحسَي، يمكن أن يتطور إلى اضطراب سلوكي لو خرج الموضوع عن رأسك الصغير أو عن جنبات نفسك.
أما عن أسباب حدوث هذه الحالة فهي كثيرة ومختلفة، وتعود في أغلب الأحوال إلى الظروف المحيطة بالنشأة الأولى، حال تكوين الجنس الاجتماعي للطفل (Gender)، ولذلك فلا مانع إطلاقاً من ارتباطك وزواجك.. أما عن مسألة استمتاعك مع زوجك وإحساسك به فلا تخافي من هذه المسألة فهي ستأتي لا محالة وخاصة إذا كان الزوج متفهماً لدوره ناحية تفتيح مدارك زوجته لتستوعب فنون إمتاعه والاستمتاع به على حد سواء، ولكن من المستحسن أن تخضعي لبعض جلسات العلاج النفسي للتخلص من هذا الاضطراب السلوكي الذي تعانين منه، ولبعض جلسات العلاج الجنسي لمعرفة كيفية التغلب على هذه الميول واستبدالها بميول طبيعية، ولكن أحسن علاج لك هو الارتباط بالزواج، فإن قالبك المشاعري لابد أن يبقى مملوءاً، وعلى ذلك فمن الصحي جداً استبدال ما فيه من ميول غير سوية وغير صحيحة بأخرى سوية وصحيحة، فوجود زوج في هذه الحالة يوفر الأداة المثالية لهذا الإحلال، فيكون العلاج أسهل وأسرع غير أنه مؤكد بإذن الله.
وأرجو ألا يفهم البعض أن هذا استغلال للزوج بل بالعكس فإنه في هذه الحالة يكون الأكثر حصولاً على فيض الحب والحنان والميل الجنسي الذي ربما ينشده الكثيرون من الأزواج ولا يجدونه، إذ أن فطرة الله بالطبع طيبة وسليمة، قال الله تعالى: "لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم"... سورة التين ( 4) فلابد أن ننطلق من هذا المبدأ، وألا تشوبه أي شائبة في أذهاننا، وألا نتأثر بثقافة من كفروا بالله ورسوله ليجدوا مخرجاً مشروعاً لأهواء ابتدعوها، فأرادوا أن يصبغوا عليها ثوباً من المشروعية، فتكون هذه هي الشماعة التي يعلقون عليها خطاياهم، فتظل صورتهم بيضاء مشرقة "كذباً" أمام أنفسهم وضمائرهم.

الاجندة

15
يونيو

برنامج صباح الخير يا عرب

برنامج صباح الخير يا عرب مع الدكتورة هبة قطب كل اثنين الساعة 11:15 صباحا

13
يونيو

عودة الدكتوره هبه قطب

عودة الدكتوره هبه قطب من رحلتها ومباشرة العمل في العيادة 13 يونيو 2015

2
مايو

عرض الحلقة الأولى من برنامج "الفرنجه" مع الدكتوره هبه قطب

شاهدوا د. هبة قطب في الحلقة الأولى من برنامج "الفرنجة" في ضيافة فهمي وشيكو وهشام يوم السبت ٢ مايو الساعة ٩ ونصف مساء على قناة النهار

2
مايو

استئناف الدكتوره هبه قطب لقاءتها مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج "بوضوح"

تستأنف الدكتوره هبه قطب لقاءاتها مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج "بوضوح" يوم السبت 2 مايو العاشرة مساءا على قناة الحياة .... إنتظرونا

مقالات

الرضا... أهم أركان العلاقة الزوجية!!

دائما ما توجه لي بعض الأسئلة المتعلقة بالملل أو درجة الرضا ب ..

العادة السرية 1

هذا المقال يشمل...ما هي، مدى تأثيرها عند الرجال والنساء، حرم ..

العادة السرية 2

التأثبر عاى العظام، طرق التخلص منها، التأثير على العلاقة الج ..

العادة السرية 3

في هذا المقال بدائل العادة السرية ..

كورسات

دورات بعد الزواج

برنامج ما بعد الزواج له ولها ..

قبل الزواج

كورسات قبل الزواج له ولها ..

الأم والطفل

Simply Happy تقدم المساعدة والخدمات الإستشارية الفريدة من نو ..

الأمهات الحوامل

الحمل هو تجربة سعيدة لكلا الأبوين، في إنتظلر المولود يشعرالآ ..

Big Talk Magazine

h First Issu

Big Talk Magazine by Dr. Heba Kotb

BIG TALK is a lifestyle magazine issued in English by Dr. H ..

Questionnaire First Issu

Questionnaire

We will prepare a series of questions to gather information ..

Ask H First Issu

Ask Dr. Heba

The frequent asked questions to Dr. Heba will help you find ..

Sexuality in Islam First Issu

Sexuality in Islam

A section of rich input about sexuality in Islam based on Dr ..

لأعلى