الولادة الطبيعية وأثرها على العلاقة الحميمية

Mon, 15/10/2012 - 01:20 pm

 

بداية أشكر الموقع ود. هبة قطب على المعلومات المفيدة القيمة التي تقدم بصفة دورية... أنا شاب متزوج، مشكلتي هي قلة استمتاعي بالعملية الجنسية حالياً بعد ولادة زوجتي بسبب اتساع ملحوظ حدث عندها نتيجة الولادة مما يقلل من الإحساس بالمتعة عندي... كيف يتم علاج هذه الحالة؟

وهل هناك تمارين معينة تفيد؟ أرجو سرعة الرد... شكراً...

 

هذه مشكلة واسعة المدى وتحدث كثيراً بين السيدات حديثات الولادة وخاصة الولادة الطبيعية، حيث يحدث ترهل للعضلة الدائرية المحيطة بفتحة المهبل والجزء الأسفل من القناة المهبلية، فينتج ما تصفه أنت الآن.

 

وهذا يمكن تداركه لدى الفتيات بشكل عام حتى قبل الزواج والحمل وذلك بالتعود على تمارين كثرة انقباض وانبساط هذه العضلة عن طريق ما يسمى "تمارين كيجل" "kegel's exercises" فهي تمارين اتقائية وأيضاً علاجية..

 

وعلى ذلك فكما يمكن لأية فتاة أن تتبع هذه التمارين في أية مرحلة عمرية لاتقاء حدوث هذا الاتساع المهبلي، فيمكن أيضاً لزوجتك ومثيلاتها من حديثات الولادة أن يتبعن هذه التمرينات للتغلب على هذه الحالة والتخلص من هذا الاتساع والذي يسبب لكما هذا الأرق في علاقتكما الحميمة إذا ما اتبع هذا التمرين بالقدر الكافي، ويرجى مراجعة طبيب مختص للتعرف على هذه التمارين.

تعليقات القراء